التخطي إلى المحتوى

استعاد رئيس نادي ناسيونال ماديرا البرتغالي، ذكرياته مع أسطورة كرة القدم كريستيانو رونالدو، الذي يتدرب حاليا في ملعب ناديه السابق في ظل العزل المنزلي الذي فرضه تفشي فيروس كورونا المستجد.

وكشف روي ألفيش رئيس النادي الذي يتصدر ترتيب الدرجة الثانية في البرتغال، عن سعر “لا يصدق” لرونالدو في أول “انتقال” له، عندما رحل عن فريقه الأولى أندورينيا إلى ناسيونال مديرا.

وتابع في تصريحات لصحيفة “توتوسبورت” الإيطالية: “مقابل ضمه، منحنا نادي أندورينيا كرات وملابس”.

وقال ألفيش: “رؤية كريستيانو يسجل في ملعبنا تعيد لي شبابي. عندما وصل إلى أكاديميتنا كان بعمر العاشرة قادما من فريقه الأول أندورينيا. بعدها بسنتين كنت الرئيس الذي وقع انتقاله إلى سبورتنغ لشبونة. كان جيدا جدا كطفل، لكن كان من المستحيل تخيله أن يصبح أفضل لاعب في تاريخ كرة القدم”.

وكشف ألفيش أن رونالدو اتصل به طالبا فرصة التدرب على ملعب النادي خلال فترة العزل الصحي، مضيفا: “كريس كان ولدنا، وهو أفضل قدوة لأكاديمية ناسيونال”.

وأوضح أن رونالدو الذي سجل 21 هدفا في 22 مباراة ليوفنتوس قبل تعليق المنافسات بسبب تفشي وباء “كوفيد 19″، يبدو “مصمما” و”متحفزا جدا” للتدرب في هذه الفترة، مضيفا: “لا أعتقد أنه يأتي إلى هنا كل يوم. أحيانا يأتي في الصباح، وأحيانا بعد الظهر. يتوقف الأمر على برنامجه التدريبي”.

وكان رونالدو تعرض لانتقادات كبيرة في البرتغال عندما شوهد يتدرب خارج المنزل، بسبب خرقه قواعد الحجر التي يلتزم بها السكان في البلاد.

وتوقع رئيس ناسيونال أن ينهي رونالدو مشواره مع يوفنتوس الإيطالي، لأنه “سعيد جدا” مع فريق مدينة تورينو حيث يحاول قيادته لإحراز لقب دوري أبطال أوروبا المتوج به مع مانشستر يونايتد مرة وريال مدريد 4 مرات.

وبعد انتقاله من إيطاليا إلى مسقط رأسه، جزيرة ماديرا، يخضع أفضل لاعب في العالم 5 مرات البالغ 35 عاما لتمارين على الملعب الذي شهد بداياته بعمر 10 سنوات، قبل انتقاله إلى سبورتنغ لشبونة البرتغالي، ثم خوض مسيرة رائعة مع مانشستر يونايتد الإنجليزي وريال مدريد الإسباني، ثم يوفنتوس.

المصدر:سكاي نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *